الرئيسية / / روني يعترف بخسارة الكثير من الأموال في "المقامرة"

روني يعترف بخسارة الكثير من الأموال في "المقامرة"


إعترف النجم الإنجليزى "واين روني" بخسارته الكثير من الأموال بعد دخوله في المقامرة على كرة القدم وسباقات الخيول والكلاب.

نجم مانشستر يونايتد السابق عاد لتوه لإنجلترا بعد رحلة في الدوري الأمريكي سبقتها مسيرة طويلة مع مانشستر يونايتد إستطاع خلالها أن يصبح الهداف التاريخي للفريق والذي كان يتقاضى 300 ألف جنيه إسترليني في ذلك الوقت.

ووقع الجولدن بوي عقد أخير مع فريق ليدز يونايتد لمدة 18 شهرا كلاعب ومدرب والذي شارك في أخر مباراة في كأس مصر والتي إنتهت بفوز الفريق بنتيجة 1-0 على كريستال بالاس.

وتقدر الأموال التي خسرها روني في المقامرة 700 ألف جنيه إسترليني ولكنه أكد بأنه توقف عن المقامرة ودفع كل الديون المتراكمة عليه، وأشارت تقارير بأن روني خسر مايقارب من 65 ألف جنيه استرليني خلال ساعتين في أحد الكازينوهات في عام 2008.

وقال روني بأن الأمر في البداية يكون جيدا وتكسب الكثير من الأموال السهلة وهو الأمر الذي يجعلك تتعمق من أجل المراهنة على أموال أكبر فتخسر الكثير من أموالك لتعود وتراهن على أموال أخرى.

وأشار روني بأنه كان يكسب الكثير من الأموال في سن صغيرة للغاية بالإضافة أنه كان يقيم لمدة طويلة في الفنادق أثناء معسكرات مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي تصل ما بين 7 إلى 10 أيام لذلك كان هنالك الكثير من أوقات الفراغ التي تدفعه للمقامرة.

روني نصح الشباب بعد الإنسياق وراء المكسب السهل من الأموال والعمل والتعب والجد من أجل حصد أموال حقيقة وعدم الإنجراف وراء المقامرة التي تؤدي في النهاية للكثير من الديون والهلاك لصاحبها.

روني الآن يحظى بحياة أسرية هادئة ولديه 5 أطفال يعيش معهم أغلب أوقاته خارج الملعب بالإضافة لإلتزامه في السلوك مع زوجته بعد أن كان يحظى بالكثير من المشاكل خارج الملعب مسبقا.

روني حظي بالعديد من الفضائح خارج الملعب عندما كان لاعبا لمانشستر يونايتد حيث تم إلقاء القبض عليه  وهو مخمورا أثناء القيادة وكانت له قضية شهيرة أيضا عندما قامت إحدى العاهرات بالإفصاح عن خيانته لزوجته معها في إحدى الفنادق وهي الفضيحة التي أثرت على سمعته وقامت بعض شركات الدعايا بفسخ عقدها معه، كما قامت زوجته بتركه لبعض الوقت قبل أن يتصالحا.

جميع الحقوق محفوظة لــ - أخبار ندايش - 2016 ©